عمر محموسة ل”ماذا جرى”

حادثة سير خطيرة عرفتها إحدى شوارع مدينة تارودانت بعدما كان سائق دراجة نارية من الحجم الكبير يقود دراجته بسرعة جنونية، أدت إلى اصطدامه بإحدى أعضاء المجلس الجماعي للمدينة.

العضو الجماعي “الحبيب إ” كان يهم بقطع الطريق قبل أن تفاجئه الدراجة النارية فتصدمه بشكل مرعب، فقد على إثره الوعي في اللحين، قبل أن يتدخل أحد المواطنين ليقدم له الاسعافات الأولية فيستعيد وعيه.

وقد حلت عناصر الأمن وسيارة الاسعاف بمكان الحادث، حيث تم نقل الضحية إلى المستشفى، في حين فتحت الشرطة مذكرة بحث في حق الجاني الذي فر بمجرد ارتكابه الحادثة غير أن أحد المواطنين تمكن من التعرف عليه.