عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اهتزت مدينة تطوان في أولى أيام عيد الفطر، على وقع جريمة قتل مروعة ذهب ضحيتها ممرض بمستشفى سانية الرمل بالمدينة، وذلك خلال جلسة خمرية رفقة أصدقائه.

وكشفت مصادر أن الممرض الذي يسمى  “منير” استقبل صديقا له بمنزله ليشاركه الجلسة الخمرية ليلة الخميس، غير أن هذه الجلسة التي استمرت إلى الفجر، انتهت بجريمة قتل، بعد تلقي منير ضربة قوية على مستوى الرأس من طرف صديقه أردته قتيلا.

وتمكنت عناصر الشرطة القضائية من اعتقال الجاني، بعدما سلم نفسه للعناصر الأمنية، في اللحظة التي نقلت جثة الهالك لمستودع الأموات.