عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 بعد الحكم الذي صدر في حق اللاعب الدولي ميسي و والده استنفر نادي برشلونة الإسباني مدافعا عن لاعبه ، اثر حكم عليه بالسجن 21 شهرا بتهمة التهرب الضريبي

وكشفت إدارة النادي الاسباني أن ميسي لا يتحمل أية مسؤولية جنائية بخصوص المنسوب إليه، عربة عن مساندتها الكاملة لنجم دفاعها ووالده بعد إدانتهما من قبل محكمة إقليم برشلونة بتهمة التهرب الضريبي من خلال الحكم الصادر اليوم.

 وأصدر النادي بلاغا يعتبر فيه أن اللاعب، “لا يتحمل أي مسؤولية جنائية فيما يتعلق بالتهم محل هذا الإجراء القضائي، بعد أن قام بتوفيق أوضاعه أمام مصلحة الضرائب الإسبانية وفقا للمعاير التي أعلنت عنها وزارة العدل” مؤكدا أن  “برشلونة مستعد لتقديم كل شيء لدعم ليو ميسي وعائلته فيما يتعلق بالإجراءات، التي سيتخذها من أجل الدفاع عن نزاهته ومصالحه القانونية”