عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة من منطقة إموزار ضواحي مدينة فاس أن مصالح الأمن توصلت أمس الثلاثاء ليلة العيد بإخبارية تفيد أنه تم حول العثور على جثة فتاة في مسبح فيلا .

وفور علمها بذلك قامت المصالح الأمنية بالتوجه نحو الفيلا و همت بانتشال جثة الفتاة البالغة من العمر 15 سنة، و التي تشغل خادمة بالفيلا التي عثر عليها ميتة في مسبحها.

وتم نقل الهالكة إلى مستودع الأموات لعرضها على الطبيب الشرعي بهدف تحديد ملابسات و حيثيات الوفاة في إطار تحقيق فتحته المصالح الأمنية.