كادت فاجعة الجديدة أن تتكر بمدينة بني ملال، فقد أقدم زوال اليوم شاب مضطرب نفسيا على الاعتداء على والده ووالدته العجوزين بحي بنعدي، وأخرجهما من منزلهما إلى الشارع تحت التهديد بمنجل ،وهدد معهما بعض الجيران، ثم أغلق عليه الباب ونزل إلى قبو داخل المنزل .

الحادث استنفر رجال الأمن والوقاية المدنية والسلطات المحلية ، حيث قامت عناصر الشرطة رفقة رجال الوقاية بالدخول إلى المنزل، متسللين من سطح منزل أحد الجيران الذي قدم لهم المساعدة، وبعد حوالي ساعتين من المفاوضات ومقاومة من طرف الشاب، تمكن أحد عناصر الأمن من السيطرة عليه، وانتزاع المنجل من يده، وتصفيده، حيث تم اقتياده إلى مقر الديمومة للاستماع له في محضر رسمي، بعدها سيتم تحويله إلى قسم الأمراض النفسية بالمستشفى الجهوي ببني ملال.

وطالب حقوقيون تابعوا أطوار السيطرة على الشاب ، من وكيل الملك ببني ملال باعطاء أوامره لتتبع حالة المريض داخل المستشفى ،وأن يخضع للعلاج النفسي، وأن لا يخلى سبيله، نظرا لما يشكله من خطر على حياة والديه وجيرانه، ولولا الألطاف لكان قد ارتكب اليوم مجزرة في حقهم .

وطالب بعض السكان بضرورة تدخل السلطات المحلية من أجل إغلاق القبو القديم المتواجد وسط المنزل، المليء بالأزبال وتنبعث منه روائح مقززة، كما يشكل خطرا عليهم وعلى والدي المريض