حالة استنفار يعيشها اقليم سيدي بنور بعد حمام الدم الذي عرفته منطقة الزمامرة بسيدي بنور، بعد حادثة سير مروعة وقعت صباح يوم عيد الفطر.

وقد أفادت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” أن الحادثة المأساوية، وقعت فصولها على تراب جماعة لحكاكشة بسيدي بنور وبالضبط على الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين مدينة الزمامرة وآسفي.

وجاءت هذه الحادثة المميتة بعد اصطدام عنيف لثلاثة سيارات (سيارتان رباعية الدفع وسيارة متوسطة الحجم من نوع ترانزيت).

وأضافت المصادر ذاتها، أن تسعة أشخاص لقوا مصرعهم على الفور، فيما نقل أربعة آخرون في حالة حرجة إلى المستشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة.