تمكنت عناصر المصالح الأمنية بالنقطة الحدودية لمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، ليلة الثلاثاء – الأربعاء، من إحباط محاولة تهريب 1460 غراما من مخدر الكوكايين. حيث كانت بحوزة فتاة رومانية قادمة في رحلة جوية من ساو باولو البرازيلية في اتجاه مالقة بإسبانيا.

وقال عميد الشرطة الممتاز عبد الهادي السيبة، رئيس المنطقة الأمنية لمطار محمد الخامس الدولي، إن المعنية بالأمر صدر عنها سلوك وتصرفات مريبة بنقطة العبور أجبرت أجهزة المراقبة على إخضاعها للتفتيش اليدوي وبواسطة الأشعة السينية، فضلا عن تدخل فرق الكلاب المدربة، ما أسفر عن ضبط الكمية المحجوزة داخل حقيبة للسفر بها مجموعة من الأمتعة الخاصة.

وعقب العثور على هذا المخدر في كيسين بلاستيكيين معبأين بإحكام في جوف علبتين معدتين لتصبير الفواكه المجففة، وذلك بمعدل يفوق 700 غرام في كل واحدة منهما، تمت إحالة عينة منه على أنظار عناصر المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية بالدار البيضاء التي كشفت عن طبيعة هذا المخدر قوي المفعول.

وعلى إثر هذه النتائج المخبرية، يضيف المسؤول الأمني، تم، بأمر من وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية للدار البيضاء، وضع هذه الفتاة تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث، وذلك بعد إشعارها بكافة الحقوق والضمانات التي يخولها لها القانون المغربي، بما في ذلك التزام الصمت أو تنصيب دفاع أو الاتصال بطبيب أو محامي أو غيرهما.