عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف مصدر مطلع ل”ماذا جرى” أن طائرة أقلعت من مطار باريس الدولي نحو مدينة وجدة عادت أدراجها بسرعة، بعدما تلقت إنذارا مباشرة عقب ارتفاعها عن الأرض، بوجود عطب تقني في عجلاتها اليسرى.
هذا وقد عاد الربان لمطار باريس بسرعة مباشرة بعد تلقيه الانذار العاجل، ما خلف حالة من الرعب وسط حوالي 158 راكبا، كانوا على متن هذه الطائرة من نوع بوينغ 737-800.
وقد حط ربان الطائرة بهذه الطائرة التابعة للخطوط الملكية المغربية بسلام على مدرج مطار باريس، فيما ظل عدد من الركاب يشعرون بحالة من الخوف والرعب من الحادث.