قال أمير جبهة النصرة في سوريا أبو محمد الجولاني أن حزب الله اللبناني سيزول لا محالة، وكشف أن الجبهة لديها ثأر مع كل العلويين الذين قتلوا وعذبوا السوريين واغتصبوا النساء.

وقال الجولاني في إحدى برامج قناة “الجزيرة” القطرية

إن زوال نظام الأسد يعني زوال حزب الله بشكل تلقائي، مشيرا على أن حزب الله يدرك جيدا أنه دخل معركة خاسرة كان مجبرا على خوضها.

وأوضح الجولاني أن المناطق التي سيطرت عليها الجبهة مؤخرا تكمن أهميتها الإستراتيجية والعسكرية في أنها تشكل خطوطا دفاعية أولى لمناطق الساحل، فضلا عن أنها مناطق سنية مجاورة للمناطق التي يقطنها العلويون.

لكن الجولاني تحدث عن وجود ثأر كبير جد بين العلويين وأهل السنة بعد ما فعلوه بأهل السنة من قتل وتعذيب وتشريد واغتصاب للنساء”.

لكنه تدارك كلامه ليقول إن حرب الجبهة “ليست ثأرية رغم أننا نرى أن العلويين طائفة خرجت عن دين الله وعن الإسلام”.