قال الشيخ المقرئ عمر لقزابري عن فيلم نبيل عيوش “الرين اللي فيك” جاء في فترة  “لا يكاد يأتي يوم إلا والذي بعده شر منه .فتن متلاطمة. وتعاون على قتل المبادئ. ونحر القيم. والمبررات تختلف. مابين دعوى الفن والإبداع. واللهو والإمتاع… وإلا فخلف الأكمة ما خلفها”. وقال لقزابري أنه سمع  سمعبعض الكلمات المتداولة في الفيلم”فخيل إلي لأول وهلة أني في حلم شيطاني. من الأحلام التي أمرنا في التعامل معها أن نستعيذ بالله منها. ثم نتفل على جانبنا. ونغير جهة النوم”.

وتساءل المقرئ المغربي المعروف:”.هل وصلنا إلى هذا الحضيض؟ .هل نزلنا إلى هذا الدرك؟. .كلام سافل سافل منحط وسخ قذر سمج. بلغ الغاية في القبح”.

ولم ينف عمر لقزابري أن مظاهر الفاسد موجودة في المغرب لكنها لا يجب  ان تنسينا انه “بلد العلماء.، وحفاظ القرءان وأنه بلد الصالحين والزهاد، ,وان مساجده ملئى بالمصلين”.

وقدم لقزابري وصفا للقطات المحدودة التي رآها في الفيلم، وقال إنها تتضمن استخفافا بالله تعالى:” حيث تظهر اللقطات إحدى الممثلات وهي تطلب من الله وهي في طريقها إلى مرقص ليلي. أن ييسر لها رجلا خليجيا ثريا يفعل بها الفاحشة”.