عمر محموسة ل”ماذا جرى”

يرتقب أن تنتهي السفينة الإيطالية التي رست منذ أيام بميناء الجرف الأصفر بالجديدة من تفريغ الأزبال المحملة بها هذا اليوم، لتشد الرحال صوب موطنها و تحمل شحنة جديدة وتبحر بها للمغرب مجددا.

وأكدت مصادر أن السفينة الحاملة لأزيد من 25 طن من الأزبال، تستعد للإبحار والرجوع لإيطاليا لتضع فيها العشرات من الشاحنات المحملة بالنفايات حمولتها التي سيتم نقلها للمغرب لإحراقها وبأحد مصانع الإسمنت ضواحي مدينة برشيد.

وتنقل إيطاليا نفاياتها إلى المغرب لاعتبار أن مصانعها تعذر عليها التخلص منها بسبب الاتفاقيات البيئية المشددة من طرف الإتحاد الأوروبي.