عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمدينة الرباط عرفت استنفارا غير مسبوق، بعدما حلت لجنة وزارية أوفدها الوزير لحسن الداودي، لتقوم بعمليات تفتيش دقيقة بعد انفجار فضيحة “التلاعب في الامتحانات”.

هذا وأكد المصدر أن الخروقات التي تم افتحاصها سجلت في امتحانات الفصل السادس، لطلبة الحقوق، وأن حلول هذه اللجنة بالكية جاء بناء على أمر الوزير.

وأضاف المصدر أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات سبق وأنهوا افتحاصا شاملا لماسترات الكلية.