في تطور مفاجئ قرر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز تكليف قائد أركان الجيوش العامة اللواء الركن محمد ولد الغزوانى بإدارة العاصمة نواكشوط يوليو 2016 من أجل ضبط حركة المرور فيها وتأمين الضيوف والمقار الرسمية وحركة الطيران فى الجو، واتخاذ التدابير اللازمة لتسيير مجمل الأجهزة الأمنية بالبلد.
وحسب مصادر إعلامية موريطانية فإن اللجنة الأمنية التى يرأسها قائد الجيوش العامة والرجل الثانى فى هرم السلطة بموريتانيا قررت تحويل المنطقة الواقعة بين “شارع الصيادين” غربا و”الجمارك “شرقا، و”مطار أم التونسى” شمالا إلى منطقة عسكرية مغلقة بالتزامن مع انعقاد القمة.
وتقول نفس المصادر إن وحدات عسكرية أخرى سيتم نشرها لتأمين قصر المؤتمرات بالعاصمة نواكشوط، حيث سيجتمع ممثلو ومبعوثو الدول العربية .