عمر محموسة ل”ماذا جرى”
تلقت القناة الرياضية التابعة لمجموعة “بي ان سبورت” القطرية ضربة من طرف الجزائر، بعدما أقدمت السلطات الجزائرية على تعليق عمل مكتب القناة في الجزائر.
وكشفت مصادر إعلام جزائرية أن وزارة الاتصال بررت قرار تعليق القناة بأن ملف ترخيص قناة “بي ان سبورت” في الجزائر يتجاوز وزارة الاتصال وهو بين يدي الرئاسة الجزائرية.
هذا ولم يتم ذكر الأسباب التي تقف خلف هذا القرار، حيث تم توقيف القناة بعدما كانت تنشط منذ سنتين في الجزائر.