استغلّ مصريّ، يعملُ مقدّماً لبرنامجٍ طبيّ على إحدى الفضائيات، عملَه للإيقاع بالنساء من أجل معاشرتهنّ جنسياً، مقابل علاجهنّ عن طريق الدجل والشعوذة، وأخذ مقابل ماديّ إزاء ذلك.

وألقت قوات الأمن القبض على المتهم بعدما وقعت مشادة كلامية بينه وبين موظفة مقيمة بمحافظة الإسماعيلية، حيث تبيّن أن مقدم البرنامج نصب عليها وأوهمها بقدرته على علاجها من نزيف بالرحم عن طريق الدجل والشعوذة، نظير مبلغ مالي يقدر بـ 13 ألف جنيه، وبعد حصوله على الأموال منها، اتصل بها ليطلب معاشرتها جنسيًا، كشرط أساسي لإتمام العلاج.

وبناء على ترتيب بين السيدة وأخرى، حضرت “أ.ص” (36 عامًا) وهي ربة منزل ومقيمة بمحافظة القليوبية، حيث اتهمت مقدم البرامج بأنه على تواصل معها لحل مشكلتها، بعد أن طلقها زوجها، إذ أوهمها بقدرته على إعادتها للزواج من طليقها باستخدام السحر والشعوذة، نظير تقاضيه مبلغ يقدر بـ 5 آلاف جنيه، وسلمها مجموعة من البخور والأعشاب العطرية.

وأنكر مقدم البرامج التهم المنسوبة إليه، وتم الكشف عليه جنائيًا، حيث تبين أنه مطلوب ضبطه للتنفيذ عليه في قضية “تبديد” ومحكوم عليه غيابيًا بالحبس لمدة أسبوع وكفالة 10 آلاف جنيه، حيث تم تحرير المحضر، وعرض المتهم على النيابة.

(القدس العربي)