ابراهيم الوردي

وزعت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، ما مجموعه 50 سنة على خمسة متهمين في قضية قتل وجرح وسرقة، إذ أدانت المتهم الأول (ش.س) بـ 25 سنة سجنا، بعد مؤاخذته بتكوين عصابة إجرامية، والضرب والجرح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه، والسرقة الموصوفة المقرونة بظروف الليل والتعدد، بينما عاقبت كل واحد من المتهمين الثاني والثالث (ب.ن) و(م.ع) بـ10 سنوات سجنا من أجل تكوين عصابة إجرامية، والسرقة الموصوفة مقرونة بعاملي الليل والتعدد، بعدما برأتهما من جناية الضرب والجرح.

كما قضت بإدانة المتهم الرابع (ل.ع) بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته بحيازة المخدرات، وإخفاء شيء متحصل عليه من جناية، وعدم التبليغ عن وقوع جناية، في حين أدانت المتهم الخامس(ط.ح) بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم من أجل الحيازة والاتجار في المخدرات.

وتعود أحداث هذه القضية إلى ليلة 22 دجنبر 2013 حيث تعرض شخص من دوار آيت عبا بالجماعة القروية دار أم السلطان، التابعة لعمالة مكناس، لاعتداء بالسلاح الأبيض نقل على إثره إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس في وضعية جد حرجة ولفظ أنفاسه في اليوم الموالي.

وقد مكنت التحريات والأبحاث المكثفة التي باشرتها مصالح الدرك الملكي بمحيط مسرح الجريمة من إيقاف الجناة الواحد تلو الآخر باستثناء المسمى واحد صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية. وقد انتهت التحقيقات إلى أن المعتدين كانوا من الدوار المذكور واعتدوا على شخصين غريبين من تجار مخدر الكيف بعد استدراجهما بحجة شراء المخدر، حيث سلبوهما حمولتها من المال والمادة الممنوعة.

وانتهت المعركة بين الجانبين بتلقي أحدهما ضربة قوية في مؤخرة الرأس، توفي بعدها بينما أصيب الآخر بجروح.