عمر محموسة ل”ماذا جرى””

كشفت مصادر مطلعة أن طائرة إيطالية نزلت على المدرج بشكل اضطراري بإحدى المطارات الايطالية، وذلك عقب إقلاعها بدقائق من مطار مدينة انكونا، بسبب الاشتباه في مسافرين مغربيين كانا على متن الطائرة.

هذا وقد كانت الطائرة متوجهة صوب العاصمة روما قبل أن يقرر الرجوع بها إلى المدرج، بعد تدخل إحدى الراكبات، وإبلاغها قائد الطائرة بـ”سلوكات غريبة” لشخصين كانا يجلسان بجانبها، وأنهما يتحدثان عن “تفجير الطائرة”.

وتبين خلال التحقيق مع المغربية أن الأمر عادي جدا، كون أن المسافرين لا يعرفان بعضهما، وحين التقيا بالطائرة رددا بعض الأدعية وهو ما فهمته المسافرة الإيطالية بشكل خاطئ، حيث عادت الطائرة وتوجهت في رحلتها من دون السيدة الايطالية التي رفضت السفر بتلك الطائرة.