علم موقع “ماذا جرى أن وزير الداخلية سارع لعقد اجتماع خاص بملابسات لالضجة التي احدثتها عملبية تجهيز إقامة عامل مدينة سيدي إفني والتي أعلن عن تكلفتها الباهضة التي تصل إلى 360 مليون سنتيم مخصصة للاجهزة والأثاث المنزلي.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت عن الصفقة المتعلقة بتجهيز منزل عامل سيدي إفني عبر البوابة الإلكترونية المتخصصة بالصفقات، لكن لوحظ فتور وتراجع بالنسبة للمقاولات التي لم تجرء إبداء رغبتها في تجهيز هذا البيت الذي يتكون من 4 صالونات و6 غرف

ولا يشكل هذا العامل المحظوظ حالة استثناء بل أعلن أيضا عن تجهيز إقامات أخرى رئيسية وثانيوة لبعض العمال بما يفوق 50 مليون سنتيم.