تعرضت الصحفية فاليري موريس لموقف محرج على الهواء، حين علق حذاؤها ذو الكعب العالي أثناء تقديمها للنشرة الجوية في إحدى القنوات الفرنسية.
وكانت موريس 51 عاما أحست بقدمها عالقة في أرضية الأستوديو فحاولت تفادي الموقف المحرج لتعلن أخيرا:”لقد علق حذائي.. غير مهم سأواصل بدونه”.
الحادثة جعلت زميلها ويليام ليميرجي يتدخل ويسحب لها الكعب لينحني على ركبتيه ويلبسها إياه ويتوجها سندريلا على الهواء.
تجدر الإشارة إلى أن الفيديو رواجا على مواقع التواصل الاجتماعي وردود أفعال إيجابية خاصة أن الموقف عكس طيب ظروف العمل بين الفريق الصحفي.