عمر محموسة ل”ماذا جرى”

وجهت قيادة البوليساريو المؤقتة التي تم تعيينها مؤخرا طلبا جديدا إلى المغرب، من خلال رسالة وجهتها إلى الامم المتحدة، تدعو فيها إلى مفاوضات مباشرة بحضور من قالت أنهم “صناع القرار”.

ودعت الجبهة في ذات السياق إلى وضع خطة لهذه المفاوضات لتكون مكثفة ورفيعة المستوى ومحددة زمنيا، بهدف ما اعتبروه “حل الصراع” في رسالتهم.

وكانت البوليساريو في السابق قد دخلت في مفاوضات  مع المغرب، غير أن هذه المفاوضات قد توقفت، وأصبحت الآن الجماعة الوهمية الانفصالية بقيادتها تطالب بالعودة إلى هذه المفاوضات، في اللحظة التي وردت أنباء بأن البوليساريو تود الاستقرار الرسمي والدائم وتكوين تنظيمها بتندوف.