عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تمكن مستشارون جماعيون بجماعة مولاي يعقوب بمدينة فاس، وفي سابقة بالمغرب، من توقيف سيارة من نوع “كات كات” تابعة لذات الجماعة، وذلك بعدما تبث أن شخصا مجهولا عن المكتب المسير كان يقودها في وقت متأخر من الليل.

وقد كشف أحد المستشارين ورئيس لجنة المرافق العمومية بذات الجماعة في تصريحات صحافية، أن السيارة تم توقيفها وسط إحدى شوارع العاصمة العلمية، معبرا عن  استنكاره للتصرف الذي يقوم به رئيس الجماعة.

وأضاف المتحدث أن الذي وجد داخل السيارة لم يعرف من هو، ويقال أنه من العمال الموسميين العرضيين، داعيا وزير الداخلية ورئيس الحكومة إلى التدخل من أجل إيقاف هذا “الشطط” على حد تعبيره.