تمكنت القوات العراقية بمساندة فصائل شيعية، اليوم الأربعاء من السيطرة على مناطق تقع إلى الجنوب من الرمادي، كبرى مدن محافظة الانبار غرب البلاد. ويأتي تقدم القوات العراقية غداة إطلاق عملية واسعة تهدف إلى محاصرة الأنبار في خطوة نحو تحريرها من سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية. وقال مصدر في الجيش العراقي إن “القوات العراقية استطاعت تحرير منطقتي الحميرة والطاش بعد خوضها اشتباكات ضد تنظيم الدولة الاسلامية. وأضاف أن”الاشتباكات أجبرت عناصر التنظيم الى الهروب” من كلا المنطقتين الواقعتين الى الجنوب من مدينة الرمادي. كما تمكنت القوات العراقية ، يضيف ذات المصدر، من التوغل والانتشار وفرض سيطرتها على المنطقتين”. وينتشر آلاف من القوات الحكومية بينها قوات من الجيش والشرطة وفصائل الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات الأمنية، في مناطق متفرقة حول الرمادي التي اعلن التنظيم في 17 ماي الحالي ، السيطرة عليها. وتسيطر الدولة الإسلامية على أغلب مناطق محافظة الانبار، اكبر المحافظات العراقية، التي تشترك بحدود مع سوريا والأردن والسعودية.