عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد التصريحات والهجمات الشرسة التي كانت  تصدر من الرئيس التركي طيب رجب أردوغان ضد إسرائيل جعلت الجميع يعتقد أن العلاقة لن تعود إلى طبيعتها بين تركيا واسرائيل ما دام حزب العدالة والتنمية يحكم تركيا، غير أنه حدث عكس ذلك بعدما أعلن الرئيس التركي أردوغان عن إعادة تطبيع علاقات بلاده مع الكيان الصهيوني.

وكشفت مصادر إعلامية تركية أن أردوغان أجرى اتصالا هاتفيا أمس، مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قدم له فيه معلومات حول سير المفاوضات التركية الإسرائيلية، الهادفة لتطبيع العلاقات بين البلدين، حيث أكد المصدر أن  تركيا توصلت لاتفاق مع إسرائيل، بخصوص تحسين الوضع الإنساني في غزة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  اليوم الإثنين، أن ” تطبيع العلاقات مع تركيا  سيكون له أثر إيجابي على اقتصاد إسرائيل، وأن هذا الاتفاق يمثل خطوة مهمة”.