“انتهى امري، وانتهت علاقتي بمنتخب بلادي، وباللعب بقميصه على المستوى الدولي” بهذه الكلمات المؤلمة وضع اللاعب المشهور والنجم الدولي حدا لمساره مع منتخب بلاده، بعد الهزيمة النكراء التي تلقاها فريق بلاده أمس على أرجل لاعبي منتخب الشيلي باربعة أهداف لإثنين، إثر المرور إلى ركلات الجزاء بعد التعادل السلبي، في نهائي كـأس أمريكا.

ورغم أن أغلب المتتبعين توقعوا تراجع ميسي عن تصريحاته لأنها صدرت عنه بسبب الوقع المؤلم للهزيمة فإن المواقع الأإلكترونية المتخصصة في الأرجنتين قالت،هذا الصباح، إن ميسي لن يعود إلى منتخب بلاده، وإنه سيضع حدا لمساره الكروي بعد انتهاء عقده مع برشلونة.