لأول مرة منذ 40 سنة وجه قياديو حركة البوليساريو اهتمامهم بالبنيات التحتية والاستثمارية في منطقة نندوف والقرى والدوائر التي يقطنها سكان المنطقة.
وقد نطلقت رسميا بعدة دوائر اشغال الترصيف وإعادة البناء والتبيث، كما تم التفكير في فك العزلة عن دوائر أخرى وانشاء الطرق والممرات بالمنطقة.
وبدائرتى اغوينيت و زوك بولاية اوسرد بمخيمات المحتجزين الصحراويين،بدأ العمل بمشروع الانارة داخل البيوت بعد اربعين سنة من المعاناة مع درجة الحرار التي تصل الى اكثر من 49 درجة في فصل الصيف.
وذكرت مصادر إعلامية تابعة للبوليساريو أن هذه الخطوة جاءت بعد ان استلمت شركة سونالغاز الجزائرية المرحلة الاخيرة من مشاريع تزويد مناطق المخيمات بالكهرباء.
وكانت عدة مشاريع بنيوية عرفت تأخرا كبيرا بسبب الفساد والتكماطل،حسب نفس المصادر.