قررت الحكومة الجزائرية تحديد سن التقاعد في ـ 60 سنة للمهنة وظيفية مع تقليصه للمهن الشاقة التي تتطلب حمدا كثيرا ومعاناة جسدية أو نفسية.
و أكد الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال، ان الحكومة متمسكة بالقرار الذي توصلت اليه في اجتماع الثلاثية الاخير والقاضي بتحديد سن التقاعد بـ60 سنة،مشيرا إلى انه سيتم تقليص سن الإحالة على التقاعد بالنسبة للمهن الشاقة مشيرا إلى أنه من الضروري إعادة الاعتبار لقيمة العمل.
كما شدد سلال خلال زيارته للمساحة المسقية الدحموني (عين بوشقيف) على أهمية تغيير النمط الاقتصادي الوطني دون المساس بالطابع الاجتماعي للدولة الجزائرية، مضيفا أنه من غير المعقول طلب الإحالة على التقاعد في سن الأربعين في الوقت الذي تعدى معدل الحياة بالنسبة للجزائريين 77 سنة،حيث قال أن الجزائر ليست في بحبوحة مالية ومن هذا المنطلق أكد ضرورة التمسك بمبدأ الإحالة على التقاعد في سن ال 60 مع تقليصه بالنسبة للمهن الشاقة .
وأضاف في هذا السياق أن للفلاحة دور كبير في تنمية الاقتصاد الوطني مبرزا بالمناسبة الإجراءات المتعلقة بإجبار المستوردين بالاستثمار محليا ستشمل أيضا مستوردي الحليب ومشتقاته.
وكان بإمكان الجزائريين سابقا المطالبة بالتقاعد بدءا من سن الأربعين.، وهوىالسن الذي سيسمح به للتقاعد في الفترة المقبلة في حالة المهن الشاقة والمتعبة.