اعترف أبّ، اغتصب ابنته مراراً وتكراراً على مدى عامين، للشرطة بالقول: “لقد كانت العلاقة الجنسية مع ابنتي ممتعة جداً”. وقرّرت المحكمة الاسترالية، سجن الأبّ البالغ من العمر 42 عاماً بتهمة الإعتداء على ابنته 61 مرّة بين عامي 2013 و2015.
وكان الأبّ انفصل عن زوجته سابقاً، وحظي بحضانة ابنته لكنه لم يكن على قدر المسؤولية، إذ لم يكتفِ باغتصابها فقط بل سمح لسبعة رجال بالتحرّش بها أيضاً. وقد أُجبرت الفتاة خلال هذه الفترة على التقاط صور وفيديوهات إباحية.
ويشار الى أنّه تمّ القبض على الرجال المتورّطين في التحرّش بالفتاة.