أفادت وسائل إعلام مصرية اليوم، بوصول أجزاء من حطام طائرة “مصر للطيران” التي سقطت في مياه المتوسط في ماي الماضي إلى مطار القاهرة.

ونقلت صحيفة “الدستور” المصرية عن مصادر أمنية مسؤولة بمطار القاهرة قولها إن أجزاء الحطام التي وصلت تعد الأولى من نوعها، مشيرة إلى أن سيارتين قد وصلتا من قاعدة رأس التين البحرية في الإسكندرية، وعلى متنهما الحطام.

وفي هذا الصدد، ذكرت مصادر مطلعة في لجنة التحقيق المعنية أن أعمال البحث وانتشال الحطام لا تزال مستمرة في موقع الحادث حيث تستمر السفينة “Lethbridge John” المستأجرة من قبل الحكومة المصرية في رفع حطام الطائرة وتحديد أماكن انتشار أشلاء الضحايا، فيما يستمر فريق الأطباء الشرعيين المصريين والفرنسيين المتواجدين على متن السفينة المذكورة بمتابعة إجراءات انتشال الأشلاء.

يذكر أن طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران”، كانت قد اختفت عن شاشات الرادار أثناء قيامها برحلة من باريس إلى القاهرة، فجر الخميس 19 ماي الماضي، وعلى متنها 66 شخصا، بمن فيهم أفراد الطاقم وعناصر أمن مصريين.