عثر رجل على ابنه البالغ 25 عاماً مقتول بديوانية منزله في الكويت يوم أمس الجمعة، مذبوح بسكين من الرقبة ليبلغ رجال الامن بالحادثة دون توجيه تهم لأحد بارتكاب الجريمة.

وافاد مصدر أمني إن رجال الأمن لاحظوا وجود إصابات وجروح على ابنه البالغ 23 عاماً، وبسؤاله عنها أفاد بأنه سقط من دراجته النارية وبمواجهته بالتحريات أقر واعترف بقيامه بقتل شقيقه، كما قام بإخفاء السكين في صحراء الأدعمي جنوب الكويت.

وأرجع الشاب أسباب الجريمة إلى أن شقيقه المقتول البالغ من العمر 25 عاما لا يصلي ولا يصوم وأنه لا يكترث للدين لدرجة الإلحاد، وأن هذا سبب الكثير من المشاكل الأسرية حيث كان المقتول يرفض نصائح والديه، وحين فقد الأمل به نحره.