ابتكر علماء في ولاية كاليفورنيا رقاقة الكترونية تحتوي على ألف معالج مستقل قابل للبرمجة، وهو أعلى رقم لعدد المعالجات المدرجة من خلال الرقاقة الإلكترونية.

وتعرف هذه الرقاقة باسم KiloCore المصممة من قبل فريق عمل من جامعة ديفيز الأمريكية، حيث يمكن للرقاقة القيام بـ 1.78 ترليون عملية حسابية في الثانية الواحدة، وتحوي 621 مليون وحدة ترانزيستور.

وقال بيفان باس، قائد الفريق المبتكر للرقاقة :” إن هذه الرقاقة هي أول رقاقة على حد علمنا تحتوي على ألف معالج في العالم، ويوجد فيها أدق المعالجات المصممة للعمل على مدار الساعة في الجامعة، في حين صممت رقائق أخرى متعددة المعالجات، لم يتجاوز عددها الـ300 معالج”.

وقد أنشئت معظم الرقائق المتعددة المعالجات لأغراض البحث والقليل منها يباع تجاريا، خلافا للرقاقة KiloCore الجديدة، التي تعمل كل نواة معالج داخلها على تشغيل برنامج خاص بشكل مستقل عن باقي المعالجات، الأمر الذي يتيح سرعة عالية في وظائف التشغيل مع خفض استهلاك الطاقة ويمنع اختناق وحصر البيانات كما الحال في استخدام الذاكرة المجمعة.

ويؤكد الباحثون أن رقاقة KiloCore يمكن أن تنفذ التعليمات بدقة وكفاءة عالية أكثر بـ 100 مرة من معالج كمبيوتر محمول حديث، ويمكن أن تستخدم الرقاقة في معالجة الفيديو والتشفير وكذلك العمليات التي تنطوي على عدد كبير من البيانات المتوازية، مثل معالجة سجل مركز البيانات.