بعد أن اعتاد على الدخول في جدل مع البرلمانيين،  أجاب ابن كيران على سؤال حول موضوع عريض وخطير، بشأن قطاع التعليم،  بالاكتفاء بالقول  “نعم إن شاء الله”