علم موقع “ماذا جرى” ان التحقيق مع سفاح الجديدة عبد العالي داكر تم توقيفه لبضع أسابيع إلى أن يسترجع الضنين عافيته النفسية، ويستفيق من الصدمة التي سببتها له الجريمة البشعة والتي ارتكبها في حق أفراد أسرته بقتل عدد كبير منهم.
وكان موقع “ماذاجرى” قد انفرد بتتبع ردود فعل سفاح الجديدة من خلال الاخبار المنقولة عن بعض أفراد أسرته الذين زاروا داخلرالسجن،؛وقد اخبرنا في حينها أن عبد العالي داكر يجلس القرفصاء كثيرا، ويتوجه نحو القبلة، ويكثر الحديث مع نفسه.كما أن حالات متكررة للهلوسة والصراخ تنتابه ليلا بسبب الكوابيس والأحلام.
ويرجح أن تنطلق جلسة جديدة للتحقيق يوم الأربعاء القادم بعد هذا التوقف،كما أن الطبيب النفسي يزور الجاني بشكل دوري ولعله أحرز تقدما ملحوظا في العلاج مما جعل قاضي التحقيق يعود لاستئناف البحث مع عبد العالي ذاكر.