عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قال رئيس الوزراء الألماني أن اوروبا اليوم الجمعة تعيش يوما حزينا جدا بعدما انسحبت بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بشكل رسمي بعد استفتاء بلغت فيه نسبة التصويت المؤيدة للانسحاب 52 في المائة.

هذا وقد صوت غالبية البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، في الاستفتاء التاريخي والمصيري الذي كان يوم امس الخميس.

وأظهرت النتائج النهائية أن نسبة مؤيدي الانفصال عن الكتلة 51.9 بالمائة مع خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

وبالموازاة مع هذه النتيجة فقذ طالب سياسيون بريطانيون رئيس الوزراء دافيد كاميرون، الاستقالة من منصبه بعد هذا التصويت،لأنه دعا إلى البقاء في الاتحاد الأوروبي، وقد استجاب كاميرون للدعوة على الفور وقدم استقالته،وكان العمدة السابق للندن بوريس جونسون ووزير العدل مايكل غوف حملة “صوت للخروج” وقاد فاراج حملة خاصة به من أجل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي