قرر داعية مصري الانتحار بسبب طريقة التعامل المهينة معه بمطار القاهرة أمام حشد كبير من المسافرين.
وكتب الداعية محمد عبدالله نصر، أو مايعرف بـ(الشيخ ميزو) عبر صفحته في فيسبوك: “أودعكم جميعا، وألقاكم في جنة الخلد عند إله لا يظلم، فقد تعرضت للظلم والإهانة البالغة الآن في مطار القاهرة، وتم إلقاء حقيبتي بما فيها من ملابس في صالة (1) بمطار القاهرة أمام حشد كبير من الناس”.
وقال: “وبإذن الله سأتخلص من هذه الحياة البائسة بإلقاء نفسي في نهر النيل.. نهر الحياة لأذهب إلى الله لأشكو له ظلم العباد.