تحت شمس حارقة وحرارة مرتفعة، تحمل مسافرو القطار بمحطة الرباط التأخر المبالغ فيها للقطارات عن موعدها.
طفح الكيل وطبق المسافرون مقولة”للصبر حدود”فهاجوا وانتفضوا وحاصروا القطارات، ونزلوا إلى السكة وجلسوا في وسطها تعبيرا عن الغضب.

IMG-20160623-WA0008

IMG-20160623-WA0006

جاءت الشرطة فلم تسمع سوى تعابير الغضب والهيجان والمطالبة بإقالة لخليع مدير عام السكك الحديدية.