عمر محموسة ل”ماذا جرى”

يبدو أن قاضي التحقيق بغرفة الجنايات بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة لم يعد يقبل غياب القائد  المتهم بالاعتداء على بائعة الخبر “مي فتيحة” التي توفيت حرقا أمام المقاطعة، بعدما أشعلت النار في جسمها،، فأمر القاضي بوقف هذا الغياب الدائم للقائد عن الجلسات وأمر بإحضاره للمحكمة في الجلسة القادمة بالقوة العمومية.

وحضرت  صباح اليوم الخميس ابنة “مي فتيحة” باعتبارها المطالبة بالحق المدني، إضافة إلى الشاهدة الوحيدة، إلى الجلسة الثانية بغرفة الجنايات في حين سجل غياب القائد للمرة الثانية على التوالي.

ويتابع القائد رفقة عوني سلطة وعدد من رجال القوات المساعدة، باستعمال العنف الغير المبرر ضد الضحية التي اتخذت قضيتها بعدا اجتماعيا وحقوقيا وطنيا.