عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عبر عدد من سكان مدينة طنجة وحسب ما كشف عنه أحدهم ل”ماذا جرى” عن الاستغراب من إغلاق محطة القطار مغوغة المتواجدة بالمدينة والقريبة من مسكن عدد من المواطنين، حيث تم إغلاق هذه المحطة حسب ما أعلنه المكتب الوطني للسكك الحديدية لثمانية أيام، بسبب تقدم مشروع القطار الفائق السرعة من خلال أشغال ورش سكة جديدة على مستوى المحطة.

وأصدر المكتب الوطني للسكك الحديدية، أمس الأربعاء، بلاغا أوضح فيه أن هذه الأشغال، التي تندرج في إطار تقدم أشغال مشروع الخط الفائق السرعة الرابط بين الدار البيضاء وطنجة، ستتطلب إغلاق محطة طنجة مغوغة، ابتداء من يوم الجمعة 24 يونيو عند منتصف الليل إلى غاية الجمعة فاتح يوليوز على الساعة السادسة صباحا، تاريخ إعادة فتح المحطة لاستيعاب حركة النقل المرتقبة في فترة عيد الفطر 1437.

وأكد ذات البلاغ  أنه رغم حجم الأشغال، سيحافظ المكتب الوطني للسكك الحديدية ابتداء من فاتح يوليوز على جميع رحلات القطار من وإلى محطة طنجة مغوغة، عبر إرساء مسار انحراف لتمكين الزبناء من الالتحاق بسهولة بالسكك الجديدة.