نجح فريق من العلماء الأمريكيين في تطوير أنف إلكتروني بأسعار معقولة، يمكن استخدامها في تحليل الأنفاس للكشف وتشخيص مجموعة واسعة من الأمراض والمشكلات الصحية، في ظل ارتفاع أسعار الأجهزة المستخدمة تجاريا حاليا في تحليل التنفس. وقال الدكتور نافنيت شارما رئيس الفريق البحثي في جامعة “دالاس” الأمريكية إن الروائح تعد من الحواس الهامة بين البشر والحيوانات، وهو ما استلزم استثمار كافة الجهود العلمية لتطوير أنف إلكترونية لاستغلالها في تشخيص العديد من الأمراض.
ويؤكد تطوير أنف إلكترونية إمكانية بناء هذه الأنف التشخيصية الهامة بأسعار معقولة، والتي يمكنها تشخيص العديد من الأمراض من خلال الروائح والجزئيات الكيميائية المتراكمة في الهواء عن طريق استخدام التحليل الطيفي.
وتحتوي الأنفاس على آثار لغازات من المعدة والتي تأتي من الدم عندما يتعلق الأمر باتصال مع الهواء المتواجد في الرئتين، فاختبار التنفس هو بمثابة اختبار للدم دون أخذ عينة من الدم تحتوى على معلومات حول كل جزء من جسم الإنسان.