عمر محموسة ل”ماذا جرى”

حادث محزن عاشته مدينة السراغنة بعدما تم نقل استاذة حامل إلى المستعجلات بالمستشفى الاقليمي بالمدينة عندما كانت تصحح امتحانات البكالوريا فسقطت على الأوراق لتفارق الحياة داخل المستعجلات بعد نقلها للمستشفى.

وكشفت المصادر من مدينة السراغنة أن الاستاذة الحامل أحست بعياء وإرهاق كبير، لم تستطع معه المواصلة لتسقط فوق الأوراق التي كانت تصححها مغمى عليها، نتيجة التعب والجهد الكبيرين.

وقد حاول طاقم طبي إنقاذ الاستاذة غير أنها فارقت الحياة، وهي الواقعة التي جعلت عددا من المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي يستنكرون اختيار الوزارة لفترة غير ملائمة لتصحيح أوراق الامتحان.