أعرب السويسري جوزيف بلاتر، الذي يرأس الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ 1998، عن ثقته بإعادة انتخابه في التصويت الذي سيجري الجمعة المقبل في زيوريخ.

وقال بلاتر قبل توجيه رسالة في جلسة مغلقة إلى اتحادات الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، التي تضم 35 صوتا من أصل 209 أصوات في اجتماع بزيوريخ “أنا واثق من الفوز”.

وتجري العادة بأن يوجه رئيس الاتحاد الدولي رسالة إلى الاتحادات القارية والتي يبلغ عددها ستة اتحادات وتشكل الجمعية العمومية للهيئة الدولية.

ويبقى بلاتر (79 عاما) مرشحا للفوز بولاية خامسة على التوالي على حساب منافسه الأمير علي بن الحسين (39 عاما) أحد نواب الرئيس.

ولم يشأ بلاتر الدخول في مواجهة كلامية مع المرشح السابق، الدولي البرتغالي لويس فيغو، الذي أعلن قبل أيام انسحابه من السباق.

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي ردا على ما ذكره فيغو في بلاغ انسحابه “فيغو رجل حر ويمكنه أن يقول ما يشاء”.

وكان فيغو قد حمل بشدة على بلاتر بقوله “هذه العملية الانتخابية هي كل شيء إلا أن تكون انتخابات. إنها استفتاء هدفه تسليم السلطة المطلقة إلى شخص، وهذا ما أرفض أن أسير فيه”.

وأضاف “هل من الطبيعي أن تجري انتخابات إحدى المنظمات الأكثر أهمية على هذا الكوكب من دون نقاش عام. هل من الطبيعي ألا يجهد أحد المرشحين نفسه في تقديم برنامج”.