عمر محموسة ل”ماذاجرى”

فضيحة مدوية جديدة تفجرت بالمستشفى الجامعي للأطفال بالرباط، بعدما تم اكتشاف آلاف الأنواع من الأدوية، التي لم تصل لآلاف المرضى فانتهت صلاحيتها دون أن يستفيد منها أحد.

وكشفت مصادر إعلامية أن فعاليات نقابية وجهت التهمة لإدارة المستشفى الجامعي للأطفال، التابع للمركز الاستشفائي ابن سينا بالرباط، بتسترها على فضيحة اكتشاف كميات هائلة من الأدوية والمستلزمات الطبية التي ظلت محجوزة في المخازن لحين انتهاء مدة صلاحيتها.

ونظمت الجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وقفة احتجاجية طالبت فيها بضرورة إرسال لجن افتحاص، للوقوف على جميع الاختلالات التي يعيشها المستشفى، والخروج بتقارير حوله.