أقيمت بالعاصمة الروسية موسكو ، أمسية فنية وثقافية للاحتفال بيوم إفريقيا بمشاركة عدد من البلدان الإفريقية من بينها المغرب. وشهد الاحتفال المنظم تحت شعار” “إفريقيا، أرض الثروات والفرص”، فقرات غنائية على إيقاعات وعروض للرقص الإفريقي أحيتها مجموعات موسيقية إفريقية .
كما تم خلال هذا الحفل التعريف بالمؤهلات الحضارية التي تزخر بها القارة الإفريقية، حيث استمتع الحضور بتذوق حلويات وأطباق من المطبخ الإفريقي المتميز شاركت في تحضيرها مختلف التمثيليات الدبلوماسية الإفريقية المعتمدة بموسكو .
وحظيت الاطباق المغربية باهتمام كبير من قبل الأفارقة والروس ممن توافدوا لتذوق أنواع من الأطباق التقليدية المغربية. وشارك في هذا الحفل الذي كان فرصة لاكتشاف الحرف اليدوية والأعمال الفنية التي تعكس الثروة الثقافية والسياحية للبلدان الأفريقية ، بالاضافة الى سفراء المجموعة الافريقية المعتمدة في موسكو والبعثات الديبلوماسية ووسائل الإعلام ، ممثلون عن وزارة الشؤون الخارجية الروسية .
هذا وقد سطرت البعثات الافريقية على مدى أسبوع كامل مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية للاحتفال بيوم إفريقيا، شاركت فيها سفارة المملكة المغربية بشكل مكثف. حيث تضمنت هذه التظاهرات على الخصوص تنظيم لقاء لسفراء الدول الإفريقية مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا و نائب وزير الخارجية السيد ميخائيل بوغدانوف. وقد أشاد عدد من الزوار بالمشاركة المتميزة للمغرب في هذه التظاهرة التي عكست مدى غنى وتنوع الإرث الثقافي والحضاري بالمغرب.
وأعرب المشاركون لسفير صاحب الجلالة بموسكو السيد عبد القادر الاشهب عن امتنانهم للدور الرائد الذي يلعبه صاحب الجلالة لفائدة دول وشعوب القارة الإفريقية، والمساهمة الفعالة للمملكة المغربية في مسلسل التنمية المستدامة لإفريقيا في إطار التعاون جنوب-جنوب.