عمر محموسة ل”ماذا جرى”

هي أيام قليلة منذ خروجه من السجن ليرتكب جريمة قتل جديدة بمدينة “الجديدة”، راح ضحيتها شاب في العشرين من عمره، بعدما أقدم الجاني الملقب بـ “ولد الشوافة” على طعن الضحية بسكين من الحجم الكبير، أردته قتيلا في الحين.
هذا وقد نشب خلاف بين الجاني والضحية استل على إثره “ولد الشوافة” سكينا كبيرة ووجهها صوب كلية الشاب الذي لم يتجاوز 21 سنة، ليسقطه أرضا فيلفظ أنفاسه الأخير دقائق بعد ذلك متأثرا بجروحه، في حين أطلق الجاني رجلاه للريح واختفى مباشرة بعد ارتكابه الجريمة.
هذا وحلت عناصر الأمن لمعاينة الضحية حيث فتحت محضرا ومذكرة بحث عن الجاني في الموضوع، وكشفت مصادر أن الجاني خرج قبل أيام من السجن بعدما قضى فيه 10 سنوات بسبب جريمة قتل سابقة كان قد ارتكبها سنة 2005.