عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تمكن ناشطون عبر الفيسبوك من فضح حلقة الأمس من برنامج “مشيتي فيها” للكاميرا الخفية، حيث أن الحلقة 13  استضافت إحدى الفنانات المغربيات رفقة زوجها ليتم إسقاطها في الفخ.

الرواية التي أدلى بها مقدمو  الكاميرا الخفية هي أن الضيفة الضحية مقبلة على الزواج من زوجها الذي شارك في المقلب، وأنه سيغضب منها ويلغي زواجه لغيرته من تصرف زوجته في الاشهار الوهمي الذي ستنجزه رفقة المخرج، وهو ما تم بالفعل، حيث أن زوجها أنهى معها العلاقة بمجرد تصويرها الحلقة التي لعبت فيها دور العروسة.

ولم تتجاوز سوى ساعات حتى انتشرت الصورة الفضيحة عبر الفيسبوك، والتي أكدت أن الزوجة وزوجها الحقيقي متزوجان منذ مدة وأن حلقة الأمس لم تكن سوى تمثيل .