قضت محكمة جنح مدينة نصر في القاهرة، بحبس الفنان أحمد عز 3 سنوات وتغريمه 15 ألف جنيه، وتعويض مدني 20 ألف جنيه، بتهمتي البلاغ الكاذب وسب وقذف الفنانة زينة. وتقدم دفاع الفنان أحمد عز باستئناف على الحكم.
وكانت الفنانة زينه رفعت دعوى سب وقذف موكلا عنها المحامى عاصم قنديل، تتهم فيه الفنانة أحمد عز بسبها وقذفها بإنكاره أبوته للطفلين التوأم عز الدين وزين الدين واتهامها بتزوير شهادات الميلاد، وهو ما أكده حكم نهائي صادر من محكمة الأسرة بإثبات نسب توأم زينة .
من ناحية أخرى تسلمت محكمة الأسرة بمدينة نصر، التحقيقات التي أجرتها نيابة شئون الأسرة حول دخل الفنان أحمد عز في دعوى نفقة الصغيرين، التي حركتها زينة بعد حصولها على حكم نهائي بإثبات نسب طفليها للفنان.
وكانت نيابة أسرة مدينة نصر قد استمعت إلى أقوال الفنانة زينة حول حجم ممتلكاته ودخله، وقالت إن عز يمتلك فيلا قيمتها 6 ملايين و800 ألف جنيه، وفيلا بالعين السخنة، وفيلا أخرى بالساحل الشمالي، علاوة على شقة ومشروع تجارى بدبي، وأنه يستأجر جزءًا بفيلا بالقطامية بـ4000 دولار في الشهر.
وأشارت الفنانة خلال التحقيقات إلى حجم المبالغ التي تلقاها الفنان نظير مشاركته في مجموعة من الإعلانات التليفزيونية، لافتًا إلى أن المبالغ المتقاضاة في الإعلانات عادة ما تكون أعلى بكثير من الأفلام نظرًا لطبيعتها، حيث إنها تحسب بالدقيقة والثانية.
كما ذكرت زينة أن المبالغ التي تقاضاها أحمد عز في أفلامه أكثر بكثير مما ورد في الخطابات الواردة من شركات الإنتاج.
واختتمت الفنانة أقوالها، بأن هذا ما تمكنت من معرفته فقط عن حجم ممتلكات عز، وأن لديه ممتلكات أخرى وأنها لا تريد سوى حق طفليها.
كما استمعت المحكمة إلى شاهدي الفنانة زينة “مدير أعمالها وسائقها الخاص”، واللذين أكدا يسر حال الفنان وثراءه.
واستمعت إلى أقوال معتز شقيق الفنان أحمد عز وخالته وصديقة لعائلته، والذين أكدوا خلال التحقيقات، أن عز ليس له دخل ثابت نظرًا لطبيعة عمله وأن دخله يتوقف على أعماله، وتمسكوا بما جاء في إقرار الفنان الضريبي بأن دخله الشهري لا يتعدى الـ20 ألف جنيه.