عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كما سبق ونشرت “ماذا جرى” في مادة إخبارية أن عددا من التلاميذ أمطروا إحدى الثانويات الإعدادية بمدينة الداخلة أمس بالحجارة، وذلك مباشرة بعد خروجهم من قاعة الامتحان احتجاجا على تشديد الحراسة، فإن مصادر قد كشفت عن تطورات خطيرة تسبب فيها التلاميذ.

فقد كشفت المصادر أن التلاميذ أصابوا أحد الأساتذة، بعدما اعتدوا عليه بالحجارة بمجرد خروجه  من الباب الخلفية، عقب ترصدهم له، فيما وجد استاذ  آخر سيارته قد تم تنقيلها إلى جهة اخرى ونقلها لمسافة بعيدة على يد التلاميذ بإعدادية اخرى، فيما تم الاعتداء على استاذ آخر بإعدادية ثالثة بالمدينة.

وكشفت المصادر أن سبب الاعتداءات على الأساتذة راجع إلى أن التلاميذ غضبوا من تشديد الحراسة من طرف هؤلاء الاساتذة داخل قاعات الامتحان  التي اجتاز بها أمس تلاميذ الثالثة إعدادي امتحاناتهم الجهوية.