قضت محكمة أمريكية بالسجن على سيدة أمريكية من ولاية “فلوريدا” بعدما وضعت شريطا لاصقا على فم كلبها ونشرت له صورة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.
فقد حكمت المحكمة بالسجن لمدة 60 يوما مع وقف التنفيذ لحين وضعها تحت المراقبة لمدة 12 شهرا.
كما واجهت المذنبة “كاثرين. أف ليمانسكي- 45 عاماً” من مدينة ساوث دايتونا بولاية فلوريدا، عاصفة من الانتقادات بعدما كتبت تحت الصورة “هذا هو ما يحدث عندما لا تكف عن الكلام”.
وقالت كاثرين لضباط الشرطة إنها تركت الشريط اللاصق على فم كلبها من فصيلة “لابرادور” لمدة 15 -20 ثانية فقط، مضيفة بأنها فعلت ذلك كدعابة أمام طفلها ولكي تنعم بالهدوء بعيدا عن نباح الكلب لبرهة من الوقت، ولكنها عادت لتعترف بأنها وضعت الشريط لمدة 60 ثانية فقط، لأنها كانت تبغي الهدوء التام للحظات.
وذكرت القاضية “جاكي بروير” أن هذه واحدة من الحالات التي تكون فيها الصورة بألف كلمة. وقد تلقت الشرطة شكاوى من 44 ولاية أمريكية، فيما واجهت شرطة “ساوث دايتونا” عاصفة من الانتقادات الحادة من الرأي العام، كما حصلت الصورة على أكثر من 300 ألف تعليق من مستخدمي “فيسبوك” ، لدرجة أن ساكنا مقيما في أستراليا اتصل بإدارة الشرطة الأمريكية بشأن الواقعة.