عمر محموسة ل”ماذا جرى”

رد فعل خطير أظهره تلاميذ إحدى المؤسسات الإعدادية بمدينة الداخلة، بعدما عبروا عن غضبهم اتجاه الأساتذة الذين حرسوهم صباح اليوم السبت، في امتحانات السنة الثالثة إعدادي الجهوية.

هذا وقد خرج التلاميذ من باب المؤسسة فراكموا عددا كبيرا من الأحجار أمام باب الأساتذة، لينطلقوا في قصف المؤسسة وإمطارها بوابل من الأحجار لمدة بلغت ساعة واحدة، احتجاجا على تشديد الحراسة.

وقد خلق الموقف رعبا وسط الاطر الإدارية والتربوية للمؤسسة، والذين اختاروا بابا خلفيا للخروج من المؤسسة خوفا من إصابتهم بالأحجار، في حين حلت عناصر الأمن واعتقلت التلاميذ المشاغبين  ليتم تقديمهم أمام أنظار النيابة العامة.