عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ارتباك كبير عاشته ساكنة مدينة تازة مساء أمس، بعدما تسبب انقطاع التيار الكهربائي بالمدينة قبل آذان المغرب بالأحياء المهمشة للمدينة، في إفطار عدد من السكان قبل توقيت الآذان، حيث عمد السكان إلى اعتلاء أسطح المنازل لرؤية ضوء صوامع المساجد دون جدوى، مما جعل بعضهم يفطر قبل آذان المغرب بدقائق، فيما ظل آخرون صائمين ولم يفطروا حتى نزل الظلام بالكامل.

وظل التيار الكهربائي منقطعا في عدد من الأحياء من ضمنها حي الأقداس والمسيرتين إلى أكثر من ساعة، أما بجماعة بني لنت القروية القريبة من تازة فانقطع الكهرباء على ساكنتها لمدة تجاوزت 3 ساعات .

وكان  المكتب الوطني للكهرباء بتازة قد أصدر عددا من البلاغات حول انقطاعات سابقة، مشيرا أن سببها مرتبط بصيانة وتجديد الشبكة الكهربائية بمختلف مناطق إقليم تازة عند نهاية كل أسبوع، في حين حمل المجلس البلدي للمدينة المسؤولية لهذا المكتب بعدما نشر على حسابه تدوينة يقول فيها، “نخبر عموم ساكنة مدينة تازة الى ان الانقطاع الحاصل في الكهرباء ناتج عن عطب تقني تابع للمكتب الوطني للماء والكهرباء، كما ان مصلحة الانارة العمومية كانت على اتصال متواصل مع المكتب من اجل اعادة الكهرباء للساكنة”.