قتل 24 شخصا عندما فتح مسلحون من جماعة “بوكو حرام” المتطرفة النار على معزين قرب بلدة غولاك في ولاية أداماوا شمال شرق نيجيريا.

ونقلت وكالة فرانس برس، اليوم، عن مايتا أولارامو، رئيس الإدارة المحلية في بلدة مداغالي المجاورة، قوله إن الهجوم وقع في قرية كودا قرابة الساعة 18:00 (19:00 بتوقيت غرينيتش) الخميس، “ما أدى إلى مقتل 24 شخصا وإصابة آخرين”.

فيما أفادت رويترز، نقلا عن مسؤولين محليين، بأن 18 امرأة كن يشاركن في جنازة قتلن في هجوم مسلحي “بوكو حرام” على القرية المذكورة، حيث أضرموا النيران وأطلق الرصاص بشكل عشوائي.

وقال موسى كواجوهو أحد السكان للوكالة إن الناس انتظرت بعد الهجوم بثلاث ساعات ثم أحصوا جثث 18 امرأة، مشيرا إلى أن نساء أخريات ما زلن في عداد المفقودين.

وأكد مصدر في الشرطة الهجوم، لكنه قال إن عدد القتلى لم يتضح بعد، وبدوره لم يرد الجيش على طلبات للتعقيب.

وكانت جماعة “بوكو حرام” شنت هجوما على القرية في فبراير الماضي. وتقع كودا قرب غابة سامبيسا وهي محمية كبيرة يتوارى فيها متشددو “بوكو حرام” في مخيمات معزولة لتفادي هجمات الجيش النيجيري.